امتدادا لسلسلة الاصلاحات التي تشهدها الجامعة المغربية، تشرفت جامعة ابن طفيل باستضافة انطلاقة اللقاء التواصلي لمشروع « ملتقى العلوم والمجتمع »، وذلك يوم الأربعاء 13 يونيو 2018 بمقر رئاستها و الذي أعطى انطلاقته كل من السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي والسيد خالد الصمدي كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي

ويعد مشروع « ملتقى العلوم والمجتمع » برنامجا تكوينيا سنويا مندمجا، يستند لمبدأ تكامل المعرفة وتفاعل مختلف روافدها ضمن نسق شامل يقرب المسافات المعرفية بين الطلبة الباحثين في سلك الدكتوراه والأساتذة، وهو برنامج يهدف أساسا إلى إصلاح مراكز دراسات الدكتوراه وتجويد خدماتها وتقوية فاعليتها وجعلها أكثر مرونة واستجابة لمقومات البحث العلمي.

يهدف مشروع « ملتقى العلوم والمجتمع »، من ضمن ما يهدف إليه، إلى بناء جسور التعاون والتفاعل بين جميع الباحثين، طلبة وأساتذة،

والسهر على توفير فضاء لتبادل الخبرات والمعارف وتقاسم المهارات واستثمارها على الوجه الأمثل، مما يرفع من مردودية الباحثين ورفع جودة البحث العلمي، عموما.

ويجعل هذا البرنامج في مقدمة أهدافه، تقريب الجامعة من المجتمع وجعلها أكثر انفتاحا واندماجا مع محيطها وتهييئها للانخراط في قضايا المجتمع وتقريبها من همومه والدفع بها للمساهمة في إيجاد حلول لمشاكله.

يشكل مشروع « ملتقى العلوم والمجتمع » دعامة جديدة تعمل على تقوية الجامعة المغربية وتجويد خدماتها وفاعليتها على المستويات العلمية المعرفية والاجتماعية.


Catégorie: Non classé